دراسة لأكثر من 500 فرد، هل أنت منهم؟

ملخص كتاب فكر وازدد ثراء في 3 جمل

فكر وازدد ثراء هو عرض ومعالجة لـ 13 عادة الأكثر شيوعًا لدى لأثرياء والناجحين. مستخلصة من دراسة أكثر من 500 فرد على مدار 20 عامًا قام بها نابليون هيل بتوجيه من أندرو كارنيجي.

الهاتف الذي بين يديك الآن كيف ظهر للعلن؟
ماذا كانت أول خطوة قام بها ألكسندر غراهام بيل أثناء اختراعه للهاتف؟
3 ثواني فكر فيها بالجواب ثم اكتب لي في التعليقات.

الحكمة المفضلة من الكتاب

أينما كانت هناك إرادة هناك طريقة

فرانك دابليو. جونسالوس معلم ورجل دين

 

هل عرفت الجواب؟
قام برسم شكل الهاتف؟ أحضر الأسلاك؟ استعمل جهاز فونوتوغراف ؟
لا يا صديقي كل هذه الاحتمالات خاطئة.

أول خطوة قام به ألكسندر غراهام بيل تجاه اختراع الهاتف كانت هي الفكرة.
نعم صديقي ولا تتعجب لهذه الخطوة. لأن كل ما تراه الآن بعينك المجردة كان وليد فكرة. ولهذا نابوليون هيل قام بتسمية كتابه فكر وازدد ثراء.

عنوان هذا الكتاب دليل على أن الثراء هو وليد الفكر. و هذا أيضا ما ناقشه روبرت كيوساكي في كتاب الأب الغني والأب الفقير.

لذلك إذا كنت تطمح للثراء وعلى الأغلب هذا هو السبب الذي جعلك تطلع على ملخص كتاب فكر وازدد ثراء ، فأنت مطالب بمعرفة كيف يفكر الأغنياء؟

أمضى هيل معظم حياته في دراسة الأشخاص الناجحين وعاداتهم، و قد جمع في كتابه 13 من أكثر العادات اليومية ممارسة بين كل هؤلاء.

فيما يلي الدروس الثلاثة التي ستساعدك على الوصول إلى أبعد نقطة من فكر الثراء.

1- امتلك رغبة عارمة للوصول إلى الثراء.
2- تعلم القدرة على اتخاذ القرارات الحكيمة. – نصيحة صادمة من نابوليون –
3- انضم إلى مجموعة العقل المدبر لاختصار طريق الثراء.

فهل أنت مستعد لاستيعاب ماذا يوجد في عقل أغنياء العالم؟ نحن هنا ننمو!

1- امتلك رغبة عارمة للوصول الى الثراء

“فكرة أي إنجاز بغض النظر عن طبيعته أو هدفه لا بد أن يبدأ برغبة عارمة متأججة في شيء محدد”.

أغلب الشباب اليوم على الرغم من تأكيدهم على امتلاكهم الرغبة في النجاح. إلا أن الإشكال الذي يتعذرون به هو: لم أجد بعد فكرة المشروع الناجح.
فهل هذا هو السبب حقا؟ ندرة الأفكار؟

في نظرك، كم عدد الأفكار التي تجول في ذهنك كل يوم؟

يعتقد أن عدد الأفكار التي تجول داخل الدماغ البشري في اليوم الواحد هو 70000 فكرة.
هل تتخيل هذا؟
فأخبرني الآن، هل يعقل أن في كل هذه 70000 فكرة لم تجد ولو فكرة تستحق التجربة؟ وضع نصب عينيك أن هذا الرقم يتكرر بشكل يومي!

إذن فالنتيجة النهائية أن هؤلاء الشباب وقد تكون أنت من ضمنهم، لا تفتقر للأفكار وإنما للرغبة العارمة في تحقيق واحدة من هذه الأفكار.

العالم اليوم لا يعيش أزمة أفكار بل أزمة تطبيقها.

ففي اللحظة التي تأتيك فيها فكرة وتحس اتجاهها بالاهتمام، حوِّل هذا الاهتمام لرغبة قوية في تحقيقها. لا تتجاهل الخطوات البسيطة و التي تبدأ بالتركيز الذهني على هذه الفكرة.

وتذكر أن ما تركز عليه يزداد ويكبر. فالشيء الذي تركز عليه بعقلك الواعي يتبرمج في العقل الباطني و تصبح المسألة مسألة وقت فقط ليتجلى في الخارج.
ادعوك للاطلاع على كتاب قوة العقل الباطن لتفهم الاستراتيجيات الثلاث لبرمجة اللاواعي.

السؤال الذي يجب أن تطرحه الآن هو: كيف أحول هذه الرغبة العارمة في الحصول على المال لشيء عملي؟

إليك 6 خطوات لتحويل الرغبة إلى نظير مادي من كتاب فكر وازدد ثراء

1- حدد داخل ذهنك قدر المال الذي تريده بدقة. ‘لا يكفي أن تقول أريد الكثير من المال’.
2- حدد بدقة ما الذي تنوي منحه في مقابل المال الذي تريده. ‘لا يوجد شيء مقابل لا شيء’.
3- حدد موعدا بعينه تريد أن تتلقى المال الذي تريده فيه.
4- ضع خطة محددة لتنفيذ رغبتك وابدأ على الفور. سواء كنت مستعدا أو لا.
5- اكتب عبارة موجزة واضحة بقدر المال الذي تنوي الحصول عليه. وضع حدا زمنيا للحصول عليه. اكتب ما تنوي منحه مقابله و صف بالتفصيل الخطة التي تنوي اكتسابه من خلالها.
6- اقرأ عبارتك بصوت عال مرتين يوميا، مرة قبل أن تخلد إلى النوم ومرة بعد أن تستيقظ في الصباح. وبينما تقرأ شاهد نفسك واستشعرها وكأنك حصلت على هذا المال.

هل تتذكر في ملخص كتاب قوة العقل الباطن أخبرتك أن أفضل اللحظات لدي هي قبل النوم وعند الاستيقاظ!

لماذا؟ لأنه من المهم قبل أن تحصل على شيء أن تتخيل نفسك حصلت عليه. وقد تشتكي الآن أنك مثلا: لا تستطيع تخيل نفسك مليونير وبالتالي لن تطبق الخطوة السادسة.
الحل هنا يا صديقي هو الرغبة العارمة التي أكد عليها نابليون هيل.

كلما وجدت صعوبة في رؤية نفسك داخل الهدف تهب الرغبة العارمة لمساعدتك.
فإذا كنت حقا تريد هذا المال لن تجد صعوبة في إقناع نفسك أنك ستحصل عليه.

2- تعلم القدرة على اتخاذ القرارات الحكيمة. نصيحة صادمة من نابليون!

“إن التحليل الدقيق لأكثر من 25000 رجل وامرأة ممن جابهوا الفشل كشف لي عن حقيقة مهمة. وهي أن الافتقار إلى القدرة على اتخاذ القرار يعتبر من بين الأشياء التي تتصدر قائمة الأسباب الثلاثين الرئيسية للفشل”.

قد تقول الآن أن هذه النصيحة ليست بجديدة عليك لكن دعني أسألك:

  • ما هي سرعتك في اتخاذ القرارات؟
  • هل تتأثر بآراء الآخرين عند الوصول إلى قرارات؟

سبتمبر 1908 أنتج هنري فورد سيارة فورد موديل تي المعروفة بـ (أقبح سيارة في العالم). وقد نصحه مستشاريه و الكثير من مشتري السيارة بأن يغيرها. إلا أنه كان عنيدا ورفض. لماذا؟ لأن أبرز السمات التي يتمتع بها هذا الرجل كانت التوصل إلى القرارات بسرعة وحسم وتغييرها ببطء.

ربما تأخر هنري فورد كثيرا في عمل التغييرات على موديل السيارة. ولكن الجانب الآخر من القصة أن تمسكه بهذا القرار جلب له ثروة ضخمة.

لماذا أخبرك الآن بقصة هذا الرجل؟
لأنبهك أن معظم من يفشلون في الحصول على المال يمتلكون عادة التوصل إلى قرارات -إن توصلوا إليها من الأساس- ببطء شديد وتغييرها بسرعة وكثيرة.

السبب الرئيسي المشترك يكون غالبا الرغبة في المثالية، و انتظار اكتمال الاستعداد.
فلتطمئن صديقي، الاستعداد لا ينتهي أبدا فعلى الأقل ابدأ واستعد أثناء رحلتك نحو الهدف.

وهذا ما فعلته بنفسي في رحلتي مع حكمتي بدئتها بأقل شيء ولا زلت أستعد.

هل فكرت يوما في أرخص البضائع الموجودة على الأرض؟
بالتأكيد ليست ضمن winning products 😅
يقول نابليون هيل:

“إن الآراء هي أرخص البضائع الموجودة على الأرض، فكل إنسان لديه سرب من الآراء يرغب في فرضها على أي شخص مستعد لتقبلها.”

إن كنت تتأثر بآراء الآخرين عند الوصول إلى قرارات لن تنجح في أي مسعى ناهيك عن تحويل رغبتك الى مال.

أغلب ما نتجه إليه عند الرغبة في اتخاذ أي قرار أو تطبيق أي فكرة هو مشاورة الآخرين و طلب المعلومات منهم. وهنا تأتي النصيحة الصادمة لنابليون “احصل على هذه الحقائق والمعلومات التي تحتاج إليها بهدوء دون الكشف عن غرضك”.

في حين أنك قد تقوم بالعكس، تخبر الناس بما تريد عمله ثم تسألهم عن رأيهم وهذا أمر خاطئ. لماذا؟
لأن كل شخص تعرفه يبحث مثلك عن فرصة لجمع المال و تحقيق النجاح!

أخبر العالم بما تنوي فعله ولكن أولا نفذه.

3 انضم إلى مجموعة العقل المدبر لاختصار طريق الثراء.

“لا يلتقي عقلان معا قط دون أن يخلقا قوة ثالثة غير مرئية وغير ملموسة والتي يمكن تشبيهها بأنها عقل ثالث”.

انتظر لحظة، قد تعتقد أن هذا الدرس الثالث مناقض للدرس الثاني. لكن دعني أشرح لك!

حين تملك فكرة ما ابحث واحصل على المعلومات اللازمة. وابدأ في التطبيق بما لديك حاليا ثم بعدها سيظهر هذا العقل المدبر.

يذكر نابليون هيل في كتاب فكر وازدد ثراء العديد من الأمثلة لشخصيات تاريخية استوعبت أهمية إحاطة نفسها بأشخاص يحملون نفس قيمهم و لديهم نفس الهدف.

لنكمل مع نفس الرجل هنري فورد. يؤكد نابليون هيل أن خطى هنري فورد صارت أكثر بروزا منذ الوقت الذي صار فيه صديقا شخصيا لتوماس أديسون المخترع العظيم و هارفي فايرستون مؤسس شركة فايرستون للإطارات والمطاط… وتكوينه حلفا مع هذه العقول العظيمة.

فتذكر أنك تمتص طباع وعادات وطرق تفكير الأشخاص الذين تربطك بهم علاقة. وبالتالي صاحب من يملك نفس رغبتك العارمة في الثراء. لأن عقلين يعملان من أجل هدف مشترك أقوى من عقل واحد!


قبل أن تتمكن من تطبيق دروس كتاب فكر وازدد ثراء أو أي كتاب في الوعي المالي، لا بد أن يكون عقلك مستعدا لتقبل فلسفة النجاح التي تبدأ أساسا بالتغلب على الخوف.
لا يمكن أن تسعى باتجاه المال أو أي هدف آخر وأنت في تردد وشك وخوف، هل ستنجح أو لا؟

يشير مارك مانسون في القانون السابع من كتاب فن اللامبالاة إلى كون الفشل هو طريق التقدم، و في اللحظة التي تؤمن فيها أن خوفك ليس حاجزا للتقدم ستعلم كيف تتخلص منه.

حكمتي_من_الكتاب#

من الصعب اختيار 3 دروس فقط من كتاب ك فكر وازدد ثراء. لكني اؤمن أنك إن طبقت ما جاء في هذه المراجعة سيجعلك في الطريق الصحيح.
حكمتي لن تكون نصيحة بقدر ما ستكون دعوتك لاعتبار هذا الكتاب رفيقا لك و نابليون هيل ضمن فريق العقل المدبر خاصتك. فأيا كان تجاهك ستجد البوصلة داخله.

مع من تستطيع مشاركة ملخص كتاب فكر وازدد ثراء؟

الشاب الذي لا يجد من يدعمه، والفتاة التي تعيش في ظروف صعبة. و أيضا الشخص الذي يعتقد أنه فات القطار على إنشاء علاقات عمل ناجحة.

ماذا تقرأ بعد هذا الكتاب؟

هل أنت مستعد للثراء؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ما الذي استفدته؟

%d مدونون معجبون بهذه: